الانتخابات التشريعية الجزئية في ألمانيا: ما بعد الاقتراع والنتيجة الأولية؟

6 شهور ago Chaima Bouhlel 0

من الفائز؟

فازت قائمة الأمل المستقلة بالانتخابات التشريعية الجزئية في ألمانيا، البارحة، بناءً على النتائج الأولية التي نشرتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على صفحتها. يكون الإعلان عن النتائج النهائية يوم الجمعة القادم، 22 ديسمبر 2017، بعد انقضاء آجال الطعون التي ينص عليها القانون الانتخابي.

ينضمّ ياسين العياري، العضو الوحيد في قائمة الأمل المستقلة، إلى مجلس نواب الشعب، بعد صدور النتائج النهائية للانتخابات التشريعية الجزئية في ألمانيا، إلى حد تنظيم الانتخابات التشريعية القادمة في سنة 2019، أي لمدة سنتين تقريباً.

لماذا نظّمنا انتخابات تشريعيّة جزئيّة في ألمانيا؟

تمّ تنظيم الانتخابات التشريعية الجزئية في ألمانيا لسدّ شغور المقعد البرلماني الوحيد عن دائرة ألمانيا في مجلس نواب الشعب بعد أن انضمّ حاتم الفرجاني، النائب المنتخب عن ألمانيا في انتخابات 2014، لحكومة يوسف الشاهد في سبتمبر 2017 بعد تحوير وزاري. تم اقتراح حاتم الفرجاني ككاتب دولة مكلّف بالديبلوماسية الاقتصادية من قبل رئيس الحكومة، ونال ثقة 144 نائب في تصويت منح الثقة يوم 11 سبتمبر 2017.

ينصّ القانون الانتخابي على ضرورة تنظيم انتخابات جزئية في أجل أقصاه 90 يوم من تاريخ حصول الشغور في حالة استنفاد المترشحين من القائمة الأصلية.

من شارك في هذه الانتخابات؟

شاركت في هذه الانتخابات الجزئية 26 قائمة انتخابية، منها 5 قائمات لأحزاب شاركت في انتخابات سنة 2014 التشريعية. شهدت هذه الانتخابات مستوى متدني من المشاركة، حيث بلغ عدد المشاركين 1326 من أصل أكثر من 25 ألف ناخب في دائرة ألمانيا.

حسب النتائج الأولية، يمكن ل 10 قائمات من أصل 26 قائمة مشاركة في هذه الانتخابات الحصول عل منحة استرجاع المصاريف الانتخابية بعد صدور النتائج النهائية. تعتمد هذه المنحة، حسب القانون الانتخابي، على تحصّل القائمة على 3%على الأقل من الأصوات، وعلى أن تنشر حساباتها المالية وتودعها لدى دائرة المحاسبات.

 

كلّف تنظيم هذه الانتخابات الجزئية 300 ألف دينار، حسب تصريح عمر بوستة، المدير التنفيذي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الإثنين 18 ديسمبر 2017، على موجات شمس أف أم.