سجنان، بنزرت: احتجاجات وغاز مسيل للدموع لليوم الثاني

9 شهور ago فريق بر الامان La rédaction de Barr al Aman 0
تونس (بر الامان ) – انطلقت مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين أمام معتمدية سجنان صباح الجمعة 8 ديمسبر حوالي الساعة العاشرة صباحاً، وقد تم استخدام الغاز المسيل للدموع بطريقة مبالغ بها، حسب قول رياض السحباني، ناشط في المجتمع المدني المحلي في سجنان.
تم اللجوء لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين توجهوا للتظاهر أمام المعتمدية في شارع الحبيب بورقيبة، بعد أن بدأت مظاهر الاحتجاج قبلها أمام مقرّ وحدة الشؤون الاجتماعية في سجنان. تمّت معاينة حرق لمستندات وأوراق في مقر الوحدة من قبل بعض من المحتجين.

شيخونا بالقاز” رياض السحباني، ناشط في المجتمع المدني المحلي في سجنان.

تأتي هذه المواجهات في إطار المفاوضات التي تمّت بين رئاسة الحكومة ووفد يمثّل سجنان (أعضاء من الاتحاد المحلي للشغل)، والتي لم تستجب للمطالب التي تمّت صياغتها من قبل المتظاهرين على حد قول السحباني.
تجدر الإشارة بأن الاتحاد الجهوي للشغل في بنزرت كان قد فرض حضور ممثلين عن الاتحاد المحلي للشغل فقط في المفاوضات مع الحكومة، حسب قول رياض السحباني.
رفض معتمد سجنان، علي الحمدوني، التعليق على المستجدات في سجنان أينما يوجد بعد أن اتصل به فريق بر الأمان منتصف نهار الجمعة، أو التأكيد على وجود مظاهرات من عدمها و وجهنا إلى مصالحة الولاية في بنزرت.
بدأت سلسلة الاحتجاجات في أواخر نوفمبر بعد أن أقدمت راضية المشرقي، أم لخمسة أطفال، على إضرام النار في جسدها احتجاجاً على انقطاع الإعانة المالية التي كانت تمدّها بها معتمدية سجنان شهرياً (150 دينار)، والتي توفّت متأثرة بإصابتها، يوم الخميس، 7 ديسمبر، 2017.
تم تسجيل مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين ليلة البارحة حسب شهود على عين المكان تمّ الاتصال بهم من قبل فريق بر الأمان. لقد قام الفريق بالاتصال بالمعتمد ليلة البارحة للحصول على المزيد من التفاصيل، حيث طلب مهلة للإجابة ثم عزف عن الإجابة.